الندوة التكوينية الثانية لسنة 2017


تحت رعاية كريمة من السيد محافظ مصرف ليبيا المركزي، في إطار الجهود التي يقوم بها مصرف ليبيا المركزي للمحافظة على أموال الدولة الليبية، نظم معهد الدراسات المصرفية والمالية الندوة التكوينية الثانية لسنة 2017، بتاريخ 09/10/2017، بفندق كورنتيا، في مجال أهمية الوساطة والتحكيم في الأوساط المصرفية والمالية، تحت عنوان

“دور المصارف في تسوية منازعات عقود التجارة والاستثمار”

الندوة تم عقدها بالتعاون مع المكتب الاقليمي للهيئة الدولية للتحكيم التابع لغرفة التجارة الدولية بباريس ومركز ليبيا الاقليمي للتحكيم التجاري الدولي، وهي تأتي في إطار الجهود التي يبذلها معهد الدراسات المصرفية والمالية من أجل نشر الوعي ببعض المواضيع الحيوية، التي تمس اقتصاد الدولة الليبية بصورة مباشرة. وقد حضر الندوة ضيوفا من اتحاد المصارف العربية التابع لجامعة الدول العربية بالإضافة الى عدد من الخبراء الدوليين في مجال التحكيم الدولي، كما شارك في الندوة عدد من المسئولين المصرفيين الليبيين الذين لهم علاقة مباشرة بهذا الموضوع من مدراء الامتثال وإدارات الائتمان والمخاطر والذي كان لهم دور في إثراء النقاش.

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام وسوم HTML

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>